لماذا بدأ رأس المال الأردني بالانتقال إلى تركيا ؟

يعتبر السوق العقاري الاردني من الاسواق التي تعرف بالنمو ، و لكن و في الاعوام القليلة الماضية لاقى السوق العقاري الاردني نوعا من الركود الملحوظ و قلة في التطور المعماري و ذلك يعود لعامل مهم جداً وهو سعر العقار بحد ذاته فالحديث عن اسعار العقارات التي ارتفعت من 15 الف دينار لتصل الى 35 الف دينار بشكل عام و ذلك في منتصف عام 2014 حيث اصبحت العقارات في عام 2016 قريبة من 100 الف دينار لتصل بنهاية عام 2017 الى 400 الف دينار مما يتوقف عنده الشعب الاردني وقفة صعبة، فهذه الاسعار التي ارتفعت في شتى انحاء المملكة الاردنية الهاشمية ارتفعت بسبب غير مفهوم لدى الجميع يقول أحدهم : إن العقارات في الاردن متوفرة و بكثرة و لكن اسعارها لا تعكس القيمة الحقيقة لها و هنا يستوقفنا سؤال مهم جداً هل طالبين العقار او الباحثين عنه كلهم على استطاعة مواجهة هذا الارتفاع الهائل في الاسعار ؟؟؟؟؟؟ ، و يعزو آخر سبب ارتفاع الاسعار الغير مبرر إلى العديد من الاسباب الاقتصادية و الامنية و السياسية حيث إن قيمة العقارات أخذت بالارتفاع و ذلك دون أدنى مبرر مما أدى إلى عزوف العديد من اصحاب رؤس الأموال إلى التفكير في الاستثمار في العقار الخارجي و هنا نتحدث أكيد و بلا شك عن أكبر سوق استثمار عقاري في الشرق الاوسط ألا وهو سوق العقارات في تركيا .
لماذا بدأ المستثمرين الاردنيين نقل اعمالهم و استثماراتهم إلى تركيا ؟
عند النظر لخريطة العالم سوف ترى موقع تركيا المتميز فهي دولة مركزية و تعتبر صلة الوصل بين آسيا و أوربا و أفريقيا و غناها بالموارد الطبيعية و الطفرة الصناعية و الاقتصادية و العمرانية و يضاف عليه عدد السياح المتزايد بشكل ملحوظ لا نريد ان نتكلم هنا عن الخدمات و الرافق العامة و طرق المواصلات و وسائل النقل كل ذلك جعل منها واحدة من أهم سوق العقارات و الاستثمار العقاري في تركيا حيث إن سوق العقارات في تركيا هو من اكبر القطاعات نمواً و تحقيقاً للأرباح و كون الاستثمار العقاري يتأثر باقتصار الدولة و استقرارها السياسي بشكل كبير فإن سوق العقارات في تركيا بالنسبة للمستثمرين الاردنيين يمثل الخيار الأول و الافضل للاستثمار به و ذلك بالإضافة إلى العوامل المهم السابقة هناك عامل مهم جداً و هو عامل السعر يقول احد المستثمرين إن ما يعادل سعر شقة للسكن في الاردن بالعاصمة عمان و في حي يعتبر من الاحياء المتوسطة يوازي سعر عدد 2 شقتان إن لم يكن أكثر في تركيا و إن قيمة نفس الشقة في الاردن عمان بعد سنة قد يرتفع بنسبة من%2 إلى 5% بينما الشقة في تركيا قد يرتفع سعرها بعد عام بنسبة لا تقل عن 7% كل هذه العومل و أكثر أدت إلى تضاعف شراء الاردنيين للعقارات في تركيا مقارنة بالربع الاول للعام الماضي .